منتديات هديل التعليمية


تربية / علوم / ثقافة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات هديل التعليمية  ..عالم من التميز .. فضاء للمعرفة والتعليم والثقافة..
شاطر | 
 

 النظرية الواقعية في العلاقات الدولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مربي



عدد المساهمات: 13
تاريخ التسجيل: 27/02/2010

مُساهمةموضوع: النظرية الواقعية في العلاقات الدولية   الإثنين مارس 01, 2010 9:54 pm


النظرية الواقعية في العلاقات الدولية
مقدمة :

الواقعية هي المنظور المهيمن في حقل العلاقات الدولية خاصة بعد فشل نظام
الأمن القومي الذي تبنته عصبة الأمم و ظهور الأنظمة التسلطية في أوربا
مكان الفرضية الليبرالية المتعلقة بنشر الديمقراطيات .

كل هذا
دفع بالباحثين إلى القول بفشل المقاربات المعيارية على رأسهم الأستاذ
freedriks schuman الذي قال يجب إستبدال المقاربة الكلاسيكية بالمقاربة
الجديدة (الواقعية) و يعنى هذا الكلام دعوة صريحة بضرورة نقل التركيز من
المجالات القانونية للعلاقات الدولية إلى المجالات النفعية .
أهم أفكار الواقعية
المسرح الفوضوي للعلاقات الدولية
و هو مرادف لحالة الحرب لأنه لا توجد أية قوة عليا قادرة علة منع الفواعل
الدولية من اللجوء إلى العنف المسلح في علاقاتها مع الأفراد أو علاقة
الدول فيما بينها أي منطق القوة هو المحدد الفعلي لمسار العلاقات الدولية .
2- الفواعل الأساسية في العلاقات الدولية
هي فواعل الصراع و منذ ظهور نظام اسبانيا هذه الفواعل هي الدول القوية
المنظمة و المعرفة في حدود إقليمية (جماعات قومية معرفة بحدود جغرافية)
3- الدول القومية هي الفواعل العقلانية الوحيدة في العلاقات الدولية و هذه الدول يجسدها الحكام على رأس السلطة
و عقلانية هذه الفواعل تتمحور في فكرة تعضيم المصالح الوطنية المعرفة
بالقوة في مواجهة الأطراف الأخرى و هنا المنضمات الحكومية و الغير
الحكومية هي منظمات غير عقلانية
و هنا تتجسد مقولة أستعمل قوتي . لأحافظ على قوتي . لأزيد قوتي
4- القانون الواقعي
يتمثل في ميزان القوى الذي يمثل أداة لتحقيق السلم و الأمن الدولي بقدر ما يتثل قانون لضبط النظام و الاستقرار الدوليين.
* العودة إلى الحرب أو خيار الحرب هو وسيلة شرعية في السياسة الخارجية
* يقول كلوزوفيتش ( تبدأ الحرب حينما تنتهي الدبلوماسية / الحرب هي استمرار للسياسة لكن بوسائل أخرى )
كما أقرو بأسبقية السياسة الخارجية على السياسة الداخلية
أهم أفكار أعلام الواقعية
1-
إدوارد هاري كار : في تحديده لمفهوم الساسة إنتقد فكرة تجانس المصالح و
فكرة السلام الدولي المشترك " السياسة في معناها الدائم هي سياسة القوة "
و نلاحظ أنه لا يفسر لماذا سياسة القوة في العلاقات الدولية .
2- رونالد نيبو: " السياسة هي صراع دائم من أجل القوة "
و يعتبر أن مصدر الصراع هو الطبيعة البشرية المححدة بالمصالح فكل إنسان أو
نظام يسعى للحصول على القوة و الهيمنة و بالتالي يصطدم مع الآخرين.

3- هانس مورغنتاو :انتقد جميع الذين سبقوه في محاولة منه لبناء نظرية واقعية للسياسة الدولية
فذهب إلى دراسة الظاهرة الدولية كما هي لخصها في ( غريزة الحياة - غريزة
التنافس - غريزة الهيمنة)
ففي
عالم يعاني من ندرة الموارد يصبح الانسان فيه محكوما في علاقاته مع
الآخرين بإرادة متنامية القوة ( السياسة الدولية هي مثل أي سياسة صراع من
أجل القوة )4- ريمون آرون : يقول المصلحة القومية يجب ألا تتحدد في
المصالح الفردية هذا في سياق أسبقية السياسة الخارجية عن السياسة الداخلية
فالبحث عن القوة هو الهدف الحاسم و القار في سلوكات الدول .
نقد النظرية الواقعية
1/ على المستوى المنهجي : مبالغة الواقعية في الطابع التجريدي للعلاقات الدولية
2/ على مستوى المفاهيم المعتمدة في التحليل : عدم دقة مفاهيم القوة و خاصة مفهوم المصلحة الوطنية
* منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

النظرية الواقعية في العلاقات الدولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» النظريات في العلاقات الدولية
» الدبلوماسية ودورها في إدارة العلاقات الدولية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هديل التعليمية  ::  :: -